hand

يختلف كثيرون حول إيجابيات وسلبيات فترة الخطوة جهة طولها وقصرها، البعض يرى أن فترة الخطوبة الطويلة مفتاح للتفاهم أكثر بين العروسين، فيما يرى آخرون أن فترة الخطوبة الطويلة تقود للركود والروتين وتسبب مشاكل إن لم تكن بين العروسين فهي بين أسرتيهما بشكل شبه مؤكد.

إن الحوار في فترة الخطبة يكون لطيفاً حتى يحصل كل منهما على قبول وامتحان الآخر، فهو حوار للتودد والتعارف، وتكون فتراته قليلة حسب ظروف كل خاطبين وحسب ما تسمح به أسرة الفتاة، وهذا شيء طبيعي يحدث بين أي خاطبين حتى ينال كل منهما رضا الآخر، ويكون في اشتياق دائم للحديث معه في حوار رقيق به بعض المجاملة، ويغلب عليه طابع العاطفة، أما بعد الزواج يختلف الوضع عما كان عليه سابقاً حيث إنهما أصبحا معا طوال الوقت ويستطيعان أن يتحاورا معاً في أي وقت وفي أي مجال، إلا أنهما لا يستثمران ذلك في صالحهما، بل يحدث العكس، ونحن لا نستطيع أن نعمم القاعدة في أن الزواج يؤدي إلى تغير الحوار إلى الأسوأ، بل العكس قد يكون إلى الأفضل ولصالح الزوجين ويزيد من حبهما وتقاربهما، وهذا هو المطلوب، وهذا ما أنصح به أن يكون الحوار بين الزوجين بعد الزواج أكثر إيجابية عما كان عليه أيام الخطبة حتى تستمر حياتهما دون ملل أو رتابة، وحتى يسود علاقتهما الحب والتفاهم.

نصائح لفترة خطوبة سعيدة
•    إذا استطعتما في فترة الخطوبة أن تجدا لغة حوار مشتركة بينكما، فسيكون في وسعكما دوماً تجاوز مايعترض حياتكما من عوائق أو مشكلات.
•    ينتمي الزوج والزوجة إلى بيئتين اجتماعيتين مختلفتين وقد ينعكس ذلك سلباً على حياتهما ، لهذا يمكنهما استغلال فترة الخطوبة في التعرف الى مواطن الاختلاف ومعالجتها قبل أن تصبح مواطن خلل.
•    على الفتاه أن تظهر لخطيبها حرصها على ماله ومستقبله منذ البداية.
•    القناعة بما قسمه الله لهما .
•    تبادل الهدايا يقرب الخطيبين ويزين صورة كل منهما في عيني الآخر.
•    يمكن لكل منهما استغلال بعض المواقف لاكتشاف حقيقة الطرف الآخر ومعرفة ماإذا كان مسرفاً شديد التبذير أو بخيلاً مقتراً على نفسه ومن حوله. وكلا الأمرين ضار بالاستقرار مناف للقناعة.
•    لتسأل الفتاه خطيبها عن اهتماماته ولتحاول مشاركته فيها.
•    لاتتعودا مناقشة ماضي أي منكما حتى وإن كان خالياً من الأخطاء وركزا على المستقبل.
•    على الشاب والفتاة اعتبار الموافقة على الخطوبة مبدئية لأن من حق الجانبين الانسحاب منها إذا وجدا أنهما غير مناسبين لبعضهما البعض.